الدراجة الجبلية تعلم الأهم و كـن محترفا معنا

أهلا وسهلا بجميع محبي رياضة الدراجات ومحبي الدراجات الجبلية خصوصا ...قبل كل شيء أتمني من الجميع قراءة هذا الموضوع كاملا لمن يريد الإستفادة وبتمعن لأنه موضوع مفيد جدا للجميع إن شاء الله ...وقد إستغرقت وقتا طويلا في إعداده وتجميع معلوماته وكنت قد وضعته سابقا وارتأيت أن أعيده مع بعض الإضافات التي قمت بها لتعم الفائدة الجميع ومحبي هذا النوع من السباقات والدراجات.
سنتحدث اليوم عن الدراجة وتحديدا عن الدراجة الجبلية... ويمكننا استخدام الدراجة الجبلية للتجول أو لنمارس رياضات خاصة كنزول المنحدرات وسباق الضاحية الذي أضيف إلى قائمة الاختصاصات الأولمبية منذ عام 1996 كما نمارس أيضا إختصاصات أخري أكثر إثارة كسباق المنحدرات الثلجية الثنائي أو الرباعي وهذه السباقات تشبه التزلج علي الثلج...وللدراجات الجبلية عدة اختصاصات فيمكنك التجول بها في المدينة أو ممارسة الرياضة بها عبر الطرق الترابية ...وفي السباقات الترابية توجد أشرطة بلاستيكية تساعد الدراجين علي تحديد طريقهم بسهولة
وأشهر الرياضات التي يمكننا ممارستها بالدراجات الجبلية
هي رياضة دراجة المنحدرات حيث نحتاج إلي مهارة كثيرة لتخطي ممرات فيها حواجز عديدة وأيضا لدينا رياضة دراجات( الديرك) التي تمارس في ميدان مملوء بالحواجز ويتوجب علي الرياضي أيضا أن يتميز بإتقان تقنيات عالية... ولدينا أيضا فرع جديد لرياضة الدراجة الجبلية وهو سباق الضاحية الذي سجل في لائحة الألعاب الأولمبية وتمارس هذه الرياضة علي مسارات بطول 6 كلم وتعتمد علي إجتياز الهضاب والمنحدرات والطرق المستوية والممرات الضيقة .

إن أغلب ميادين سباقات الدراجات الجبلية ترابية ولكن في بعض الأحين توضع بعض الجذور أو جذوع الأشجار لتعقيد المسار نوعا ما لهذا فعلي الدراج أن يستخدم دراجة ملائمة لهذا النوع من المسارات.
ويمكننا جميعا ممارسة هذه الرياضة لكن علينا ان نحترم وقتا معينا عند السباق فلا يجب على الأطفال أن يتعدوا عشرين دقيقة أو ثلاثين دقيقة أما المتدربون الكبار فيمكنهم تجاوز 45 دقيقة أو ساعة أما بالنسبة للمحترفين فهم يتسابقون أكثر من ساعتين لأن لديهم التقنية والتدريب اللازم لتحمل هذا النوع من السباقات
وفي الحقيقة هناك دراجة مختلفة لكل اختصاص فهناك دراجات تستخدم في سباق الضاحية وتتميز بالتنقل بسرعة كبيرة عبر المسارات وتحمل صعود الهضاب ونزول المنحدرات...فمثلا إن ضغطت علي الفرامل فهناك النابض بالأمام الذي يمتص الصدمات وهناك زر آخر قرب الفرامل إن حركته فيجعل النابض عديم الجدوي وبهذه الطريقة توقف النابض الماص للصدمات وتحافظ على قوة الدفع التي اكتسبتها من الضغط على الدواسات وبذلك تصعد الهضاب بسهولة
بعض مكونات المقود والتي تستطيع بفضلها أيقاف عمل النابض الامامي الماص للصدمات
حتي لايمتص قوة دفعك أثناء صعود الهضبات

أما الآن فسنتحدث عن قواعد ركوب الدراجات الجبلية
والوضعية الصحيحة هي أن يكون الرأس مرفوعا عند الركوب والنظر إلي أبعد نقطة ممكنة لكشف الطريق وتجنب الصعوبات ... أما بخصوص الاجتياز الصحيح للمنعطفات فيكون بدخول المنعطف من الخارج ثم بالاقتراب من الحافة الداخلية إلا أقصي حد ثم بالخروج من من الجهة الخارجية للمنعطف مرة أخري وهناك نقطة مهمة عند الانعطاف والمنعطفات حيث يجب إبقاء الدواسة التي تكون من الجهة الخارجية للمنعطف منخفضة وهذا يجعل الدواسة التي هي من الداخل مرتفعة لتجتب اصطدامها بأي شيء أو بالأرضية
وننتقل الآن إلي التقنية الصحيحة لصعود الهضاب.
للتمكن من صعود الهضاب بطريقة صحيحة يجب أن ننحني إلي الأمام لتجنب ارتفاع العجلة الأمامية ويجب الانتباه إلى شيء هام وهو تغيير السرعة فإذا أردت أن تصعد هضبة عليك أن تستخدم المسنن الكبير للعجلة الخلفية
الوضعية الصحيحة للصعود
أما بخصوص المنحدرات الأمر مختلف فعندما تجلس على الدراجة عليك أن تدفع جسمك إلى الوراء حتي لا يرتكز ثقل جسمك علي الجزء الأمامي للدراجة لأن ذلك يسبب ارتفاع العجلة الخلفية وبالتالي فقدان التوازن
الوضعية الصحيحة للنزول

أما الآن فلنكتشف الدراجة الجبلية السريعة
إذا أردنا ركوب الدراجات للتجول أو كهواية للمشاركة في المنافسات وسباقات السرعة فعلينا أن نرتدي معدات الوقاية من الحوادث فمهما كان مستوانا علينا لبس بدلات خاصة مزودة بواقيات للمرفقين والكتفين والعمود الفقري والركبتين وعلينا طبعا ارتداء الخوذة التي تؤمن الحماية للرأس في حال وقع الحوادث... ولممارسة الدراجة الجبلية السريعة يجب أن تكون لدينا دراجة خاصة مزودة بمخمد للصدمات في الأمام وفي الخلف لتخفف من شدة الاهتزازات التي تحدثها النتوؤات الموجودة علي المسار وتسمح لنا هذه المخمدات أيضا بتصحيح الأخطاء التي تحدث أثناء القيادة ... ولاجتياز المنحدرات الصعبة يجب علينا اتخاذ تقنيات خاصة تكون بدفع جسمنا للوراء وتسمي وضعية الدفاع لأنها تسمح بامتصاص كل الصدمات التي تتعرض لها العجلة الأمامية أما إذا كنا منحنين إلي الأمام فأية عرقلة تتعرض لها العجلة الأمامية ستسقطنا عن الدراجة ويمكننا استخدام الفرامل الخلفية في كل الحالات لكن علينا أن لا نستخدم الفرامل الأمامية في المنعطفات أو في حالة وجود صخور أمامنا .
لباس و معدات الدراجة الجبلية
القفازات
درع الجسم والخوذة
سروال داخلي خاص وترتدي ماتشاء فوقه
حذاء خاص
واقي الركبتين والساقين

وفي الدراجات الجبلية السريعة جدا لا نحتاج إلي تقنيات عالية جدا لتحقيق أرقام قياسية فإن كان الرياضي شجاعا وكان يعرف الأساسيات التي تسمح له باجتياز الممرات الحجرية دون فقدان السيطرة على دراجته فيمكن القول إنه مستعد لتحقيق أرقام قياسية في السرعة لكن ما يحتاج إليه هو القوة العقلية النفسية لأن هذه الرياضة تتطلب الكثير من التحضير لمقاومة كثير من العوامل ومقاومة الخوف عند الإنطلاق من أعلي الجبل ونزول المنحدرات. وتكون هناك 700 متر بين نقطة البداية والنهاية وبإمكاننا أن نصل إلى 200 كلم في الساعة خلال 6 أو 7 ثواني وتعادل هذه السرعة سرعة الفورميلا 1 وأحد الأرقام القياسية المسجلة هو 212 كلم في الساعة في صنف الدراجة الجبلية السريعة على الثلج ...ولممارسة الدراجة الجبلية السريعة علينا تصنيعها م بأنفسنا لأنها غير موجودة في الأسواق وأثناء التصنيع يتم اختبارها واختبار شدة مقاومتها للهواء ومقاومة إطارات الدراجة وبذلة الوقاية ويتم تعديله لتحقيق أكبر سرعة ممكنة والحفاظ علي الأيروديناميكية
متسابقي الدراجات الجبلية السريعة على الثلج و بالمناسبة هي الإسرع على الإطلاق
+
لباس خاص بحيث يحافظ على الأيرديناميكية لتحقيق أكبر سرعة ممكنة

و يمكن ممارسة الدراجة الجبلية السريعة من سن 10 أو 11 لكن يجب التدرب تدريجيا لذلك ينصح الأطفال بالبدأ بالتدريب على الدراجات العادية BMX أو دراجة المنحدرات البسيطة والصغيرة لأن ذلك يساعد علي تعلم التقنية والمباديء الأساسية ويمكنك بعد ذلك الإنتقال إلى الدراجة الجبلية السريعة حيث تكون لدينا التقنيات العالية الت يتساعدنا على تحقيق السرعات العالية والارقام القياسية.
أما بخصوص الملابس فالمعدات هي خاصة بالدراجات عامة وليس الجبلية فقط فيجب ارتداء الخوذة اولا لحماية الرأس وهي تحتوي على فتحات لدخول الهواء وعدم التعرق وهناك القميص ولديه أيضا فتحات لتهوية الجسم والنظارات لتفادي دخول الغبار إلى العينين والقفازان لحماية قبضة اليد ثم لدينا السروال وهو ضيق وبه واق بين الرجلين وأخيرا هناك حذاء خاص يساعد على ثبات القدم على الدواسة

و لنصبح دراجين جيدين فيجب علينا أن نتدرب على الأقل 5 أو 6 مرات في الأسبوع شرط أن لايتعد التدريب 2 ساعة في كل مرة أما الرياضيون ذوي المستوي العالمي فيتدربون 4 أو 5 أو 6 ساعات في اليوم كل أيام الأسبوع ليتمكنو من الحصول علي مكانة 
مشرفة في التصنيف العالمي .