أساسيات تعلم ركوب الدراجة..


ركوب الدراجة :
معظم الناس يتعلمون ركوب الدراجة في سن مبكر، لكن هناك الكثير منهم لا تتاح لهم الفرصة لتعلّم ركوب الدراجة وهم صغار، لذلك فإنّهم يحاولون تعلّم ركوبها بعد بلوغهم، ولكنهم يواجهون صعوبة في تعلّم ركوب الدراجة أكثر من الصغار، بالإضافة إلى أنّ هذا الأمر يسبب لهم الإحراج. فيما يلي مجموعة من النصائح يقدمها "ميكي" وهو شخص مرّ بنفس التجربة حيث لم يتمكن من تعلم ركوب الدراجة إلّا بعد بلوغه يقول ميكي: "لم أتعلم ركوب الدراجة إلّا بعد أن أصبحت بالغاً، نعم إنّ الاعتراف بالأمر كان محرجاً نوعاً ما لكني أعلم أن هناك الكثير من الأشخاص من هم في نفس القارب. إنّ تعلم ركوب الدراجة بالنسبة للأطفال أكثر سهولة فهم لا يفكرون بهذا الأمر، فهم يركبون دراجة بعجلتين و يقومون بالسيطرة عليها بأقل نسبة من الخوف، أمّا الكبار فهم قصة أخرى، حيث أنهم يفضلون الاسترخاء والتفكير بالأمر، لكن اذا أردت تجربة شيء مشابه لقيادة أكثر سيارات العالم توفيراً، فعليك أن تتوقف عن التفكير وتبدأ بقيادة الدراجة، تذكر أن العالم يحتاج إلى المزيد من راكبي الدراجات وسائقي سياراتٍ أقل".
أساسيات ركوب الدراجة قبل البدء بالأساسيات عليك أن تعلم أنك تحتاج إلى خوذة، وأضواءٌ لدراجتك كمعداتٍ ضرورية:اختيار المعلم المناسب: بعض البالغين يكونون دفاعيين بسبب افتقارهم لمهارات ركوب الدراجة، لذلك عليك أن تقرر ما إذا كنت تريد أن تدرس مع شخص تعرفه أو مدرس متخصص.موقع التعلم: اختيار مكان هادئ ومنخفض، بالنسبة للمتعلم البالغ هذا الموقع ليس فقط آمناً بل أيضاً مفيدٌ في تقليل حالة تشتت ذهنه والهائه، وقد ترغب أيضاً بإيجاد مكانٍ فيه عشبٌ ناعمٌ للحد من الصدمات والخدوش أثناء السقوط الذي من المؤكد حدوثه. الدراجة: سيكون التعلم أسهل باستخدام دراجةٍ ذات عجلاتٍ عريضة، ومقاعد كبيرة، ودواساتٍ سميكة، وسرعة قليلة.تحقق من دراجتك: خذ دراجتك إلى متجر الدراجات لعمل فحص عام، وانتبه واستمع ولاحظ ودقق في كل الأمور واسأل أي سؤال حتى تتمكن في المرة القادمة من القيام بالأمر بنفسك.أهمّ الممارسات التوازن: حتى تشعر بالتوازن، انزل مقعد الدراجة إلى أن تلامس قدماك الأرض، وادفع جسمك للأمام لبعض الوقت وقد تقوم بتجربة منعطف أو اثنين قبل أن ترفع قدميك عن الأرض والإحساس بأنك تتزلج.
البدء: ضع قدم على الأرض والقدم الأخرى ضعها على الدواسات، وعلم نفسك كيف تستخدم القدم التي على الأرض للدفع للأمام بينما تقوم القدم الأخرى بالعمل على الدواسات، وبعد هذه البداية ستتكفل قوانين الفيزياء بالحفاظ على الدراجة متوازنة.التوقف: لا شيء يبعث على الثقة أكثر من معرفة كيفية استخدام الفرامل الأمامية والخلفية، وبالنسبة للمبتدئين يمكنهم استخدام كلا الفرامل في نفس الوقت، ويمكنك تغيير هذا النهج في اللحظة التي تزداد بها مهاراتك وتصبح متمكناً من الأمر.
المقودين: أبقهما دائما بشكل مستقيم لتشعر بالتوازن ثم بعد ذلك تدرب على المنعطفات، وأيضاً لا تضغط عليهما بقوة.
الهضاب: في المرحلة التي تشعر أنك اصبحت مرتاحاً على الطريق المستقيم، تحد نفسك لركوب الدراجة على هضبةٍ صغيرة، عندها ستعلم أن التوازن سيتحقق على سرعة ثابتة.
السقوط: الجميع يسقطون، لذلك لا تظن أنّ قيادة الدراجة أكثر خطراً من السيارات التي تسببت بالكثير من الحوادث والكثير من التلوث في هذا العالم.
المصدر : mawdoo3.com