أحمد عوني يكتب : "الحب عمرو ما كان بين وليد و بنية برك... الحب في كلمة هو البسكلات"


الحب عمرو ما كان سهر و تاليفونات و تمعشيق،الحب عمرو ما كان بين وليد و بنية برك..ينجم يكون الحب بين وليد و بسكلات.. بين بنية و بسكلات.. بين صغير ولا كبير و بسكلاتالحب و الفرحة كي تتقاسم غرامك مع ناس يشاركوك نفس الغرام..الحب كي تضحك ضحكة مالقلب في قالب خرجة و إنت تبسكل..الحب كي تطيح و يشيخو عليك صحابك و بعد يوقفوك..الحب كي تتزلع و تتجرح و تتكسر و تقوم و ترجع تبسكل..الحب كي تحس بروحك في وسط البسكلات، تحسها قطعة من بدنك قاعدة تتحرك.. تحس بالبيدال هو إلي يحرك فيك موش العكس..الحب كي تنحي من مصروفك و تعمللها مصروف..الحب كي تعمللها وقت بذمتها..الحب كي تغرم بيها الناس و ترا الفرحة في عينيهم..الحب كي ترا صغير الفرحة في عينيه و الضحكة في فمو و هو يبسكل..الحب في كلمة هو البسكلات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق